وتقع بيوت سلوان جنوب المدينة القديمة , ويرتبط اسم القرية بالاسم العبري ” شلوح ” وهذا هو اسم منظومة المياه القديمة في المكان.

حيث تم بواسطتها نقل مياه نهر الجيحون بقناة طويلة الى بركة “شلوح ” كما يبدو ان كلمة سلوان هي لهجة يونانية مشوهة للمصدر العبري.

معظم القرية يقع على المنحدرات الشرقية لوادي كدرون . ويقع حي باسم” وادي الحلوة ” في حيز مدينة داوود على منحدراته الغربية.



قرية سلوان

Photo: رون بيليد

وقبل الف سنة وصف المقدسي المؤرخ والجغرافي الاسلامي القرية باسم “عين سلوان ” في القدس قائلا:” تقع قرية سلوان في اطراف المدينة . وفي اسفل القرية تنبع عين سلوان . نبع ذو مياه عذبة , يسقي الحدائق الكبيرة التي خصصت للوقف .

ولا يعرف اذا كانت هذه القرية القديمة مرتبطة بسلوان الحديثة  التي في ايامنا . ويعتقد ان القرية الحديثة بدات تتطور ابتداء من القرن السادس عشر .

وسكن سكان القرية في البداية في مغاورالدفن الكثيرة المنحوتة في الصخور المحلية . واعتاشوا من الزراعة, ومن بيع مياه نهر الجيحون وعين روجل لسكان المدينة ايام الصيف . وسكن سنة 1882كثير من اليهود المهاجرين الفقراء   من اليمن في منطقة سلوان في مغاور الدفن .

وقامت منظمة خيرية باسم ” مساعدة المبعدين ” بمساعدتهم . وبنت لهم في الجهة الجنوبية ثلاثة ابنية , بئر ماء , عيادة وخمسة كنس .



قرية سلوان وقرية شلوح – مدينة داوود

Photo: رون بيليد

وسميت هذه المستوطنة ” قرية شلوح ” تاذت المستوطنة اليهدية جدا بسبب احداث سنة 1929 . وهجرت نهائيا في احداث 1936 – 1939 .

وفي زمن الانتداب  البريطاني بقي معظم مسطح القرية خارج المسطح البلدي لمدينة القدس . ولكن الاردنيين بعد سنة 1948 حولوه الى حي في المدينة , مما ادى الى تطوره بسرعة.

وعندما توحدت القدس سنة 1967 كان يسكن قرية سلوان ما يقرب من 12000 انسان. وفي سنوات السبعين بدات جمعية ” العاد ” تعمل على توطين اليهود في مدينة داوود القديمة الواقعة  في منطقة قرية سلوان . وهنا توجد الحديقة الوطنية لمدينة داوود .

وكذلك يمكن زيارة الاثار التاريخية للقدس القديمة . 

العنوان : بين شارع باب الحلوة وطريق اريحا . 

>